مخيف ومرعب

مخلوق روزويل : ما الذي لا تخبرنا الحكومة به ؟

مخلوق روزويل : ما الذي لا تخبرنا الحكومة به ؟

بملامحه الضفدعية الشهيرة وعينيه الواسعتين السوداوين الميتتين.. إنه الكائن الذي حفر صورته للأبد كرمز للغريب القادم من الفضاء الخارجي… Alien.. فيلم تشريح الغريب الفضاني موجود على كل جهاز كمبيوتر تقريبًا، وقد عرضته عدة مكتبات عامة في مصادر بدأت القصة بإشاعة قوية تقول إن الجيش الأمريكي قبض على طبق طائر في مزرعة بمنطقة «روزويل».. تقول القصة إن كل شيء بدأ في ليلة مظلمة في الرابع من يوليو عام ٩٤٧ا.. تهشم طبق طائر قرب حدود مدينة «نيو مكسيكو»..








وجد الحطام فلاح فأخذ بعضه إلى الشريف الذي استدعى قوات الدفاع الجوي.. في موقع الحطام وجدوا أشياء غريبة عليها كتابة هيروغليفية، سرعان ما وجدت طريقها إلى مكتب الجنرال «روجر رامي» في تكساس.. لكن ما رآه الصحفيون عندما زاروا مكتب الجنرال كان بقايا منطاد استطلاع جوي. هكذا ولدت نظرية المؤامرة وقالوا إن الحكومة الأمريكية تخفي الحقائق.. العالم يحسب ما سقط في المزرعة منطاذا قديمًا بينما الحكومة الأمريكية تحتفظ ببقايا كائنات فضائية «وربما تحتفظ بكائن حي كامل».. قالوا إن الرئيس ترومان كون لجنة سرية لدراسة هذه المواضيع الفضائية، وأطلق عليها اسم «ماجستيك “ا».. يقولون كذلك إن الغرباء يعيشون تحت الأرض في المنطقة ا0 – منطقة الجيش السرية التي حرم التحليق فوقها – حيث يتعاونون مع الجيش في تطوير اختراعات جديدة.. هذا ما تقوله القصة، وهو – في الواقع – ذات ما يريد المواطن الأمريكي أن يعتقده.. إن الحياة من دون كائنات فضائية تبدو محبطة مملة إلى حد لا يصدق.. ومن هنا ولدت العبارة الشهيرة: ما الذي لا تخبرنا الحكومة به ؟








الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق