اختراعات وأفكار

الهاتف اللاسلكي العجيب ! ثقف عقلك

الهاتف اللاسلكي العجيب ! ثقف عقلك

ينضوي تحت مفهوم التهاتف اللاسلكي عملية الاتصال الهاتفي عبر جهاز هاتف غير موصول بسلك يعمل بإشارة «سلكية محدودة المدى في المنزل أو المكتب». يتألف الهاتف اللاسلكي (الشكل (1) من جزء أساسي (قاعدة الشحن) موصول على خط الهاتف وجزء متنقل مزود بهوائي ضمني أو خارجي، تتم تغذية الجزء المتنقل من مُدخرة قابلة للشحن (بطارية) يحتاج بين الحين والآخر إلى إعادة الشحن من القاعدة بسبب سعته المحدودة . يتحقق الاتصال اللاسلكي بين القاعدة والجزء المتنقل عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية . (29 نظام البث التمثيلي لقد تم استخدام أول هاتف لاسلكي في السبعينات من القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ذلك قامت مؤسسة الهاتف الأمريكية (FCC) بتحديد القواعد الناظمة للبث الهاتفي اللاسلكي، والتي تعرف اليوم بنظام – CTO (بالإنكليزية: Cordless Telephon no.O)، تعمل الأجهزة طبقاً لهذا النظام بشكل تمثيلي (Analog) (الشكل (٢) – (آ).








وتستخدم لكل من الإرسال والاستقبال حزمة إشارة مستقلة في مجال الترددات ذات الأمواج البالغة القصر (USW). وقد منع استخدام هذا النظام في أوربا لأنه لا يساعد على حصر الرسوم الهاتفية بدقة ولأن سرية المكالمات غير مضمونة، حيث يمكن لأي جهاز استقبال التنصت على المكالمات، علامة على ذلك لا يوجد أي دليل، واضح على تبعية الجزئين الثابت والمتنقل لبعضهما البعض، الأمر الذي يترك المجال مفتوحاً لسوء الاستخدام (أي أن يستخدم الجزء النقال خطأ غير خطة في مكالماته). في عام ١٩٨٩ وضعت مديريات البريد والهاتف الأوروبية (CEPT) نظام CTI للهاتف اللاسلكي. عند بث المكالمات بإرشادات تمثيلية يتم حجز /٨/ زوجاً من الحزم التي تعمل ضمن المجال الترددي ٩٢٠-٩٢٢ ميغا هرتز والمجال ٨٨٥–٨٨٧ ميغا هرتز. وقد تم تحديد استطاعة الإرسال بحيث لا يتجاوز مدى الجهاز / * * ٢/ متراً في الهواء و/٥٠ متراً ضمن الأبنية، ويعمل النظام بطريقة مزج الترددات (FDM) (بالإنكليزية: Frequency Division Multiple)، الذي يسمح ببث عدة إشارات مستقلة عن بعضها البعض في الوقت نفسه وعلى محور الاتصال ذاته، وحتى لا تؤثر الإشارات بعضها على بعض وليتم فصلها عن المستقبل بسهولة يتم التمييز بين حزم التردد المستخدمة في وقت واحد من خلال وضعية التردد في النظام +CTI تتم برمجة كل جزء نقال برمز تعارف خاص من قبل المصنع، بحيث لايتفاهم هذا الجزء إلا مع الجزء الثابت التابع له، وذلك لحمايته من سوء الاستخدام (قارن النظام – CT0).








البث الرقمي 29) (3) من خلال البث الرقمي (الشكل (٢) – ب) يمكن تحقيق سرعات نقل عالية وتبديل تمثيلي رقمي مباشر عند المشترك (الشكل (٢))، وفي عام ١٩٩١ أدخل نظام CT2 الرقمي، ترسل الأجهزة المبنية على هذا النظام وتستقبل على / 4 / حزمة في المجال ٤ ٨٦–٨٦٨ ميغاهرتز، حيث يستطيع الجزء الثابت والجزء النقال للهاتف اللاسلكي التقاط حزم البث المضاعفة بمساعدة طريقة -FDMA (Frequency Di vision Multiple Access) طريقة المقسم الترددي لعدة مستخدمين. هنا تستخدم حزمة واحدة (مثال واحد) للارسال والاستقبال، فيها تجري عملية نقل إشارات الكلام المضغوطة المزاحة زمنياً بطريقة التقسيم المضاعف للزمن (Time Division Duplex: TDD) الأمر الذي يؤدي إلى استخدام أكثر فاعلية للمجال الترددي وسهم في رفع جودة نقل إشارات الكلام . في عام ١٩٩٢ أوجد نظام أوروبي موحد للهاتف اللاسلكي الرقمي ودعي ب DECT (Digital European Cordless Telephone) ويعتمد النظام في نقله للمعلومات على نظام المقسم الزمني (Time Division Multiplex: TDM) الذي يقسم كلا من الحزم الحاملة العاشرة ضمن المجال * ١٨٨ – * * * 1 ميغاهرتز إلى اثني عشرة زوجاً من الشرائح الزمنية، وبذلك نحصل على /١٢/ حزمة جاهزة للارسال والاستقبال .








في النظام DECT يتم باستمرار اختبار نوعية الحزمة المستخدمة (أثناء المكالمة) ويتم استبدالها عند الضرورة. يعد هذا النظام آمناً ضد التنصت ويمكن ربط حتى اثني عشر هاتفاً لاسلكياً مع جزء ثابت واحد في الوقت نفسه . وهنا يمكن إجراء المكالمات فيما بين الهواتف اللاسلكية إلى جانب مكالماتها مع الشبكة، بناءً على هذه الميزة يسمح نظام DECT بإنشاء شبكات مركبة مؤلفة من عدد من المشتركين المرتبطين فيما بينهم بأجهزة لاسلكية ضمن مجال محدود، وإلى جانب نقل المكالمات يمكننا هذا النظام من نقل المعلومات أيضاً، وعليه يمكن بناء الشبكات المحلية بشكل لاسلكى. خصائص تجهيزات الهواتف اللاسلكية: كانت النماذج الأولى للهاتف اللاسلكي كبيرة وثقيلة، أما الآن فقد صفرت وأصبحت مناسبة لتصفية اليد وذلك راجع للتقدم التقني في مجال الادارات الإلكترونية ومجال المدخرات. كما تقدم الأجهزة الحديثة الغالية الثمن خصائص كثيرة وخدمات مريحة للمشترك، مثل النداء المباشر وتحويل المكالمات وذاكرة طلب الأرقام السريعة وعزف الموسيقا أو « :Paging النداء».








الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق